ماثيو جيمس

مدير مساعد

ترعرعتُ في جنوب ويلز، وبعد أن أكملت تعليمي الثانوي درست الأدب الإنجليزي في جامعة سوانزي الويلزية. ورغم تخرجي عام 2003، غير أنني لم أدرس للحصول على شهادة عليا في اللغة الإنجليزية الثانوية حتى عام 2008. واليوم أنا مدّرس يتمتع بخبرة تزيد عن 10 سنوات، وأنا من مناصري ذهنية التعلّم مدى الحياة، والتي كانت الدافع وراء نيلي شهادة الماجستير عام 2013.

سأدخل عامي الخامس مع أكاديمية جيمس ولينغتون- واحة السيليكون وسنتي الأولى كمساعد مدير، حيث شغلت منذ انضمامي إلى الأكاديمية منصب منسق الانتقال من الصف السادس إلى السابع، ومنصب مدير اللغات والتواصل الذي كنتُ أشغله مؤخراً. لقد استمتعت تماماً بهذه التجارب وأعتقد أن المعرفة والخبرة التي سأكسبها من هذا الدور ستفيدني بشكل كبير فيما أتطلع إلى مساعدة مدرستنا وطلابنا على تحقيق مزيد من النجاح والتقدّم.

أنا مدرس لديه اهتمام خاص بالتكنولوجيا، وتوليت أيضاً دور رئيس الابتكار والمسؤول الرقمي جنباً إلى جنب مع زميلي في المدرسة الابتدائية براين ماكولي؛ حيث سنعمل معاً بجد لضمان انغماس طلابنا في منهجيات التدريس الرقمية التي من شأنها الارتقاء بمسيرتهم وإعدادهم للانطلاق بقوّة في عالم يزداد رقمنة يوماً بعد يوم.

أشعر بأنني محظوظ جداً لكوني مديراً مساعداً في أكاديمية جيمس ولينغتون- واحة السيليكون، وإلى جانب فخري بتأدية هذا الدور في الأكاديمية، فإنني فخور بنفس القدر بأن أكون أباً لطفل يدرس في أكاديميتنا أيضاً، وزوجاً لرئيسة قسم الفن في في الأكاديمية؛ إذ لدينا طفلان هما كونور وفياد يرتادان المرحلة الابتدائية، ويتيحان لنا الفرصة لرؤية المدرسة من عيون الأهالي، إلى جانب رؤيتنا لها كجزء من طاقمها.

أشعر أن هذا يسمح لي بالمساهمة في تشكيل حياة طلابنا بثقة وتفهم أكبر، وأنظر إلى هذه الإمكانية على أنها امتياز بكل معنى الكلمة.

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين تجربتك في استخدام موقعنا وتعزيزها.
ومن خلال استخدام الموقع، فإنكم توافقون على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
 
أكد