المنهاج البريطاني

تتمحور فلسفتنا التعليمية حول أربع قيم رئيسية: المواطنة العالمية، السعي وراء التميز، النمو بالتعلم، والتعلم من خلال الابتكار

صمّمنا مناهجنا في أكاديمية جيمس ولينغتون- واحة السيليكون كي تتيح إمكانية فريدة من نوعها للتقدّم ابتداءً من المرحلة التأسيسية في السنوات المبكرة ، وذلك بالاعتماد على المنهاج الوطني الإنجليزي المطوّر بحيث يلبي مختلف المتطلبات والاحتياجات الشخصية والمسارات، بما يشمل شهادة الثانوية العامة والشهادة الدولية للثانوية العامة. ويتوّج كل ذلك بما نتيحه للطلاب في المرحلة العمرية ما بعد 16 عاماً في المنطقة: برنامج البكالوريا الدولية، برنامج الدعم المهني للبكالوريا الدولية، وشهادتا A' Level ومجلس تعليم إدارة الأعمال والتكنولوجيا (BTEC). وتعتبر شهادة البكالوريا الدولية المرموقة والصارمة أكاديمياً، والمفضلة لدى أفضل الجامعات في جميع أنحاء العالم، جزءاً أساسياً في صميم ما نقدمه للمرحلة العمرية ما بعد 16 عاماً في أكاديمية جيمس ولينغتون- واحة السيليكون، ويتمتع الطلاب الملتحقون ببرنامج شهادة A Level بميزة إضافية تتمثل في إمكانية الوصول لبعض المكونات الأساسية لهذه الشهادة جنباً إلى جنب مع المقررات التي يختارونها. بالإضافة إلى ذلك ، يستفيد الطلاب الذين يتبعون نهجاً أكثر تركيزاً لمساراتهم المهنية المستقبلية من برنامجنا الخاص بالمسارات المهنية المرتبطة بشهادة البكالوريا الدولية ودورات شهادة مجلس تعليم إدارة الأعمال والتكنولوجيا (BTEC) التي نقدمها. كمان أن المسارات الأربعة التي نقدّمها لمرحلة ما بعد 16 عاماً تضمن قدرتنا على تلبية احتياجات واهتمامات الطلاب الشخصية مهما كانت. وإلى جانب المجموعة الواسعة من المواد التي يقدمها مدرسون متخصصون مؤهلون تأهيلاً عالياً، فإن منهاج أكاديميتنا يمتاز بتصميمه المبتكر الذي يركز على تطوير مهارات وكفاءات التعلم وإثراء بيئة التعلم، والتي تعتبر جميعها مهارات أساسية محددة في المناهج الوطنية لدعم نجاح مسيرة التعلّم لكافة الفئات العمرية في أكاديميتنا.

كفاءاتنا

our-curriculum-tr

تجمع كفاءاتنا بين دعم التعلّم لنيل البكالوريا الدولية والمزايا التي تعزز القدرات الشخصية ومهارات التوظيف المستقبلية، حيث يسمح إتقان هذه الكفاءات للطلاب بأن يتعلموا بشكل نشط ويكونوا مسؤولين عن تقدّمهم.

الفضول المعرفي: يطور الطلاب فضولهم المعرفي الفطري ويكتسبون المهارات اللازمة للبحث والاستقصاء والتعلّم بشكل مستقل، مع الاستمتاع بالأنشطة التعليمية على نحو يساهم في ضمان حبّهم للتعلّم مدى الحياة.

المعرفة : يستكشف الطلاب المفاهيم والأفكار والقضايا ذات الأهمية المحلية والعالمية، وبذلك يكتسبون معرفة متعمقة ويطورون فهمهم لمجموعة واسعة ومتوازنة من التخصصات.

التفكير: يمارس الطلاب ثقافة المبادرة في تطبيق مهارات التفكير النقدي والإبداعي بهدف تحديد المشكلات المعقدة وإيجاد حلول منطقية وأخلاقية لها.

التواصل : يفهم الطلاب الأفكار والمعلومات ويعبرون عنها بثقة وإبداع بأكثر من لغة وباتباع مجموعة متنوعة من طرق التواصل، حيث يعملون بفعالية عالية ويبادرون دوماً إلى التعاون مع الآخرين بكل سرور.

المبادئ : يتصرف الطلاب بنزاهة وأمانة، مع حس قوي بالإنصاف والعدالة واحترام كرامة الفرد والجماعات والمجتمعات. ويتحملون المسؤولية عن أفعالهم والعواقب المترتبة عليها.

ذهنية منفتحة: يفهم الطلاب ويقدرون ثقافاتهم وتاريخهم الشخصي، ويتعاملون بانفتاح مع وجهات النظر والقيم وتقاليد الأفراد والمجتمعات الأخرى، حيث يعتادون السعي وراء التنوّع في وجهات النظر وتقييمها، ويبدون استعداداً للتطور والتعلم من تجاربهم.

العناية والاهتمام : يبدي الطلاب التعاطف والاحترام لاحتياجات ومشاعر الآخرين، حيث يلتزمون شخصياً بخدمة ودعم الآخر، ويعملون على إحداث فرق إيجابي في حياة الآخرين والبيئة.

الإقبال على المخاطر : يتعامل الطلاب مع المواقف غير المألوفة وعدم اليقين بشجاعة وتأنٍ، ويتمتعون بالاستقلالية لاستكشاف أدوار وأفكار واستراتيجيات جديدة، ويتحلون بالشجاعة والفصاحة في الدفاع عن معتقداتهم.

التوازن 2: يدرك الطلاب أهمية التوازن الفكري والجسدي والعاطفي لضمان السلامة والصحة والسعادة الشخصية لأنفسهم وللآخرين.

التفكير المعمّق: يتأمل الطلاب بعمق في مسيرة تعلّمهم وخبراتهم، ويتمتعون بالقدرة على تقييم وفهم مكامن قوتهم وما يواجهونه من معيقات من أجل المضي قدماً نحو آفاق جديدة في تعلمهم وتطورهم الشخصي.

استكشف المزيد

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين تجربتك في استخدام موقعنا وتعزيزها.
ومن خلال استخدام الموقع، فإنكم توافقون على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
 
أكد